مـنتدى حبلـيزاوي
منتدى حبليزاوي يرحب بضيوفه الكرام

مـنتدى حبلـيزاوي

منتدى علمي ثقافي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخولس .و .جمكتبة الصورالمجموعات
منتدى حبليزاوي يتمنى لجميع زواره دوام الصحة والعافية وقضاء أوقات سعيدة ومفيدة بالمنتدى
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
لا إلَهَ إلاَّ الله وحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ ولَهُ الحَمْدُ يحيي ويميت وهُوَ على كلِّ شيءٍ قَدير، سُبْحانَ الله والحَمْدُ لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حَولَ ولا قُوةَ إلا بالله"

شاطر | 
 

 المـروءة و خوارمها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohamed Habliza
Admin
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 13/11/2010
العمر : 49
الموقع : بلدية البطائح - إمارة الشارقة - دولة الامارات العربية المتحدة

مُساهمةموضوع: المـروءة و خوارمها   الإثنين 05 ديسمبر 2011, 12:25 pm



المُـرُوءَة ونقائصها




عُرفت المـروءة بأنها : " استعمال كل خُلقٍ حسنٍ ، واجتناب كل خُلقٍ قبيح". وقيل " المروءةُ اسمٌ جامعٌ للمحاسن كلِّها ".
وقيل المروءة: "اجتناب الريب" ،
وقيل هي : " كَمالُ الرُّجُولِيَّة ". وهذا يعني أن من كانت مروءته كاملةً من الرجال فقد كمُلت رجولته و علا مقامه . قال الشاعر :


وإذا الفتى جمع المروءة والتُقى ****وحوى مع الأدب الحياء فقد كمُل

وَسُئِلَ بَعْضُ الْحُكَمَاءِ عَنْ الْفَرْقِ بَيْنَ الْعَقْلِ وَالْمُرُوءَةِ فَقَالَ : الْعَقْلُ يَأْمُرُك بِالأَنْفَعِ ،وَالْمُرُوءَةُ تَأْمُرُك بِالأَجْمَلِ . ومن هنا يمكن القول : إن المروءة تعني جمع مكارم الأخلاق وكمال الأدب وحُسن السلوك ، وهنا تجدر الإشارة إلى أن على الآباء تربية أبنائهم على آداب المروءة وتعويدهم إياها منذ نعومة أظفارهم حتى لا تسبق إليهم الأخلاق والطباع السيئة فتحول بينهم وبين مكارم الأخلاق وجميل
الطِباع قال الشاعر :


إذا المرءُ أعيتْهُ المروءةُ ناشِئاً*** فمطلبُها كهلاً عليه عَسِيـرُ

يُقصد بالنقائص: تلك النقائص التي تفقد الشيء تمامه .
يقول الشاعر :
مررتُ على المروءةِ وهي تبـكي ***   فقلتُ عَلامَ تنتـحبُ الفتاة ؟
فقالت : كيف لا أبـكي وأهلي    ***   جمـيعاً دون خَـلق الله مـاتوا

وفيما يلي نذكر أمثلة على بعض خوارم المروءة التي تنتشر في مجتمعنا المعاصر سواءً أكانت قوليةً أم فعلية ، ومنها :
(1) كثرة المزاح والمداعبة القولية والفعلية ، وكثرة الضحك والقهقهة بصوتٍ عالٍ ولا سيما في الأماكن العامة .
(2) أن يأكل الإنسان طعامًا أو يشرب شراباً وهو يمشي في الأسواق والطرقات.
(3) يُكره مضغ العِلك ( اللبان ) أمام الناس ، فقد ورد عن بعض السلف قولهم : " يُكره العِلكُ للرجل للتشبه بالنساء ، ما 

       لم يكن للتداوي ، أو كان خالياً ببيته ونحوه لا في حضرة الناس " .
(4) تناول الطعام بنهمٍ شديدٍ لاسيما عندما يكون الإنسان مدعواً إلى وليمةٍ أو نحو ذلك.
(5) التجشؤ بصوتٍ مرتفعٍ .
(6) ارتداء بعض الناس للملابس الشفافة والغريبة الوافدة ، وكذلك الخروج من المنزل  بسراويل قصيرة وفانلة وما يعرف

      بالملابس الداخلية.
(7) قص شعر الرأس بأشكالٍ غريبةٍ وغير مألوفة ، وكُلنا يعلم أنه قد انتشرت
      في هذا الزمان بعض قصات الشعر المضحكة المبكية وخاصة بين الشباب والشابات ، والتي يعلم الله أنها تُشوه الشكل ، وتدل
     على فساد الذوق ، وحب التقليد ؛ كما تؤكد أن من يفعلها عامداً مُتعمداً ضعيف العقل ممسوخ الهوية ، لأنه مُقلدٌ للآخرين ممن لا

      دين لهم ولا مروءة ولا حياء .
(8 )أن يتحدث الإنسان إلى جُلسائه ببعض الأحاديث المخلة بالآداب.
(9) الكذب ، والخداع ، والتحايل يقول الشاعر :


وما شـيءٌ إذا فـكَّرت فيه   ***   بأَذهب  للمروءةِ والجمالِ
من الكذب الذي لا خير فيه ***   وأبعد بالبهاءِ من الرجالِ

وَقَالَ بَعْضُ الْبُلَغَاءِ مِنْ شروط الْمُرُوءَةِ :
أَنْ يَتَعَفَّفَ عَنْ الْحَرَامِ ، وَيَتَصَلَّفَ عَنْ الْآثَامِ ، وَيُنْصِفَ فِي الْحِكَمِ ، وَيَكُفَّ عَنْ الظُّلْمِ ، وَلا يَطْمَعَ فِيمَا لا يَسْتَحِقُّ ، وَلا يَسْتَطِيلَ عَلَى مَنْ لا يَسْتَرِقُّ ، وَلا يُعِينَ قَوِيًّا عَلَى ضَعِيفٍ ، وَلا يُؤْثِرَ دَنِيًّا عَلَى شَرِيفٍ ، وَلا يُسِرَّ مَا يَعْقُبُهُ الْوِزْرُ وَالْإِثْمُ ، وَلا يَفْعَلَ مَا يُقَبِّحُ الذِّكْرَ وَالِاسْمَ.



حبليزاوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hablizawy.com
 
المـروءة و خوارمها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنتدى حبلـيزاوي :: القسم العام :: المكتبة العامة-
انتقل الى: